جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
الثبات قداسة البابا شنودة الثالث
ما أسهل أن يبدأ الاٍنسان حياة روحية، وأن يعيش مع الله أيامًا وأسابيع، ثم بعد ذلك ينتكس ويرجع إلى الوراء، ويفقد كل شيء! المهم إذن لمن يبدأ، أن يستمر، ويستقر، ويثبت.
لذلك قال الرب (أثبتوا فى، وأنا فيكم) (يو 15: 4) وشرح لنا أهمية ثبات الغصن في الكرمة ليأتى بثمر.
ومدح تلاميذه القديسين، ليس فقط لأنهم وقفوا معه في تجاربه، بل قال لهم (أنتم الذين ثبتم معى في تجاربى) (لو 22: 28) فامتدح ثباتهم وفى مثل الزارع حكى لنا عن الذين لم يثبتوا.
الذي (ثبت حالًا، وإذ لم يكن له أصل جف) (مت 13: 6) والذي ثبت ثم خنقه الشوك.
لهذا نرى القديس بولس الرسول، لا يتحدث فقط عن أهمية الإيمان، بل بالحرى عن الثبات فيه، فيقول: "أما الصرامة فعلى الذين سقطوا.
وأما اللطف فلك، وإلا فأنت أيضًا ستقطع" (رو 11: 22).
ويقول لأهل كولوسى (ليحضركم قديسين إن ثبتم على الإيمان، متأسسين وراسخين) (كو 1: 22، 23) وهو يلوم أهل غلاطية الذين (بدأوا بالروح) ولكنهم لم يثبتوا (فكملوا بالجسد) (غل 3: 3) كثيرون ذكرهم الرسول وهو باك، لأنهم لم يثبتوا.
البعض بدأوا الخدمة بنشاط، ولم يستمروا فيها! والبعض تعلقوا بفكرة التكريس، ولكنهم لم يثبتوا! والبعض بدأوا بمحبة الله، ثم تركوا محبتهم الأولى! ما أقصى أن يعيش إنسان حياة الخيمة والمذبح مع ابرآم، ثم ينتهي به الأمر أن يسكن في سدوم! أو يبدأ كواحد من الاثنى عشر، ثم يسلم المسيح! أو يبدأ حياته كجبار منتصر، وكنذير للرب حل عليه روحه، ثم يحلق شعره، ويجر الطاحونة! إن الثبات في الروح هو إختبار إرادتنا وسط العواطف، لذلك قال الكتاب (أنظروا إلى نهاية سيرتهم) (عب 13: 7) هؤلاء الذين ثبتوا (وكملوا في الإيمان).
اية وتفسيرها
قال لهم مثل آخر يشبه ملكوت السموات خميرة أخذتها امراة و خبأتها في ثلاث أكيال دقيق حتي اختمر الجميع ( مت33:13) .
المرأة هنا تمثل الكنيسة الأم ، فرسالتها تتركز في تقديم السيد المسيح (الخميرة واهبة الحياة) للدقيق حتي يختمر فيحمل سمات المسيح فيه و الخميرة في واقعها مأخوذة من الدقيق لكنها تحمل قوة التخمير إشارة إلي السيد المسيح الذي أخذ جسده من العذراء و صار كواحد منا ليس بغريب عنا لكنه هو الحياة, و الدقيق ثلاث أكيال لأنه يمثل الوحدة بين الروح و النفس و الجسد فالكنيسة تقدم السيد المسيح كسر تقديس للإنسان في كليته روحاً و نفساً و جسداً
اية اليوم
لهذا يصلي لك كل تقي في وقت يجدك فيه. عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب. مز32: 6
اقوال الاباء
ملازمة خوف الله تحفظ النفس من المحاربات
الانبا موسى الاسود
الثلاثاء 24 ابريل 2018 - 16 برمودة 1734
† مزمور عشية
مز 57 : 6
† الكاثوليكون
1يو 2 : 18-23
† مزمور باكر
مز 57 : 1 ، 5
† انجيل القداس
يو 8 : 12-16
† مزمور القداس
مز 7 : 10 ، 11
† انجيل باكر
مت 17 : 20-22
† البولس
رو 2 : 8-13
† انجيل عشية
مت 18 : 6-7
† الابركسيس
اع 4 : 27-31
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483