جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
حَبَّة الخردل والإيمان بالمسيَّا المتألِّم القدِّيس أمبروسيوس
يشبه ملكوت السماوات حبَّة خردل أخذها إنسان وزرعها في حقله. وهي أصغر جميع البذور، ولكن متى نمت فهي أكبر البقول، وتصير شجرة حتى أن طيور السماء تأتي وتتآوى في أغصانها" (مت 13: 31-32).
الرب نفسه هو حَبَّة الخردل، بدون الآلام ما كان للشعب أن يعرفه كحَبَّة خردل ولا يلاحظه.
لقد اختار أن يُسحق، لكن نقول: "لأننا رائحة المسيح الزكيّة لله" (2 كو 2: 15).
اختار أن يُضغط عليه (يُعصر) حيث قال بطرس: "الجموع يضيِّقون عليك ويزحمونك" (لو 8: 45).
واختار أن يُزرع في الأرض كبذرة أخذها إنسان وغرسها في بستانه.
ففي البستان أُخذ المسيح سجينًا، وأيضًا في البستان دُفن.
لقد "نبت" في بستان حيث قام من الأموات وصار شجرة، كما هو مكتوب: "كالتفاح بين شجر الوعْر كذلك حبيبي بين البنين" (نش 2: 3).
هكذا ليُزرع المسيح في بستانك، فإن البستان هو الموضع الممتلئ زهورًا وثمارًا متنوعة، فتنمو الفضيلة التي لجهادك وتفيح العذوبة المتعددة لفضائله الكثيرة! حيث يوجد الثمر يوجد المسيح.
لتَزرع يسوع الرب، فهو بذرة حين يََمسِك به إنسان، وهو شجرة حين يقوم، إنه الشجرة التي تعطي ظلاً للعالم! إنه بذرة يُدفن في القبر، وهو شجرة تعلو إلى السماء! لتضغط عليه باقترابك إليه جدًا ولتبذر الإيمان! فإننا نتبعه عن قرب ونبذر الإيمان عندما نعبد المسيح المصلوب.
فقد اقترب إليه بولس بإيمان عندما قال: "وأنا لمّا أتيتُ إليكم أيها الاخوة أتيتُ ليس بسموّ الكلام أو الحكمة مناديًا لكم بشهادة المسيح، لأني لم أعزِم أن أعرف شيئًا بينكم إلاَّ يسوع المسيح وإيَّاه مصلوبًا" (1كو 2: 1-2) .
قبلت أن تُدفن في قلبي.
كحبة الخردل الصغيرة، فتنبت وتصير شجرة مرتفعة حتى السماء.
شجرة حب تضم كثيرين وتأويهم.
وتحت ظلها يحتمي كثيرون!
اية وتفسيرها
لذلك أقول لكم: كل خطية و تجديف يغفر للناس أما التجديف علي الروح القدس فلن يغفر للناس ( مت31:12)
"التجديف علي الروح القدس في الحقيقة هو الإصرار علي عدم التوبة فيخطيء الإنسان ضد الروح القدس الذي به تكون وحدة الكنيسة و تحقيق الشركة بين أعضائها في المسيح يسوع و بهذا يحرم الإنسان نفسه من ينبوع المغفرة ويستحق الإدانة ، إذن التجديف علي الروح القدس هو عدم الاستجابة لتبكيت الروح القدس و الإصرار علي عدم التوبة فحقاً أي مغفرة لمثل هذا ؟"
اية اليوم
أجاب يسوع وقال له لست تعلم الآن ما أنا أصنع ولكنك ستفهم فيما بعد. يو13: 7
اقوال الاباء
إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك . وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك
قداسة البابا شنودة الثالث
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 8 توت 1735
† انجيل باكر
مت 17 : 1-9
† مزمور عشية
مز 105 : 14, 15
† الكاثوليكون
2بط 1 : 19 - 2 : 8
† الابركسيس
اع 15 : 21-29
† البولس
عب 11 : 17-27
† انجيل القداس
مت 23 : 14-36
† انجيل عشية
لو 11 : 37-51
† مزمور القداس
مز 99 : 6 ، 7
† مزمور باكر
مز 105 : 26 , 27
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483