جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
به نذهب إليه القدِّيس أغسطينوس
أنا هو الطريق والحق والحياة (يو 14: 6).
كأنه يقول: بأي طريق تذهبون؟ "أنا هو الطريق".
إلى أين تذهبون؟ "أنا هو الحق".
أين ستقطنون؟ "أنا هو الحياة".
لنسر إذن في الطريق بكل يقينٍ، لكننا نخشى الشباك المنصوبة على جانب الطريق.
لا يجرؤ العدو أن ينصب شباكه في الطريق، لأن المسيح هو الطريق، لكن بالتأكيد لن يكف عن أن يفعل هذا في الطريق الجانبي.
لهذا أيضًا قيل في المزمور: "وضعوا لي عثرات في الطريق الجانبي" (مز 139: 6 LXX).
وجاء في سفر آخر: "تذكر أنك تسير في وسط الفخاخ" (ابن سيراخ 9: 13).
هذه الفخاخ التي نسير في وسطها ليست في الطريق، وإنما في الطريق الجانبي.
ماذا يخيفك؟ سرْ في الطريق! لتخف إذن إن كنت قد تركت الطريق.
فإنه لهذا سُمح للعدو أن يضع الفخاخ في الطريق الجانبي، لئلاَّ خلال أمان الكبرياء تنسى الطريق وتسقط في الفخاخ.
المسيح المتواضع هو الطريق، المسيح هو الحق والحياة، المسيح هو الله العلي الممجد.
إن سلكت في المتواضع (المسيح) تبلغ المجد.
إن كنت ضعيفًا كما أنت الآن، لا تستخف بالمتواضع، فإنك تثبت بقوة عظيمة في المجد .
ليحملني روحك القدُّوس إليك.
أنت هو الطريق الأمن، لن يقدر العدوّ أن ينصب لي فيه فخاخًا.
لأنه لن يقدر أن يقترب إليك! اعترف لك يا أيها الحق، إني كثيرًا ما حوّلتُ نظري عنك، وسلكت الطرق الجانبية، فاقتنَصي العدوّ واستعبدني.
من يقدر أن يحرّرني منه سواك؟!
اية وتفسيرها
" الحق أقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان و لكن الأصغر في ملكوت السموات أعظم منه " ( مت11:11) .
"هنا لا يفوتنا في هذه الشهادة تلميحاً إلي المعجزة التي ولد بها المعمدان فهو ابن موعد ولد ليكون نبياً خاصاً للعلي و تقدس و هو في بطن أمه و تكلم أبوه بالروح القدس بعد صمت يرحب به بفم نبوة ""و أنت أيها الصبي نبي العلي تدعي لأنك تتقدم أمام وجه الرب لتعد طرقه لتعطي شعبه معرفة الخلاص بمغفرة الخلاص بمغفرة خطاياهم"" ( لو77,76:1) ، و أيضاً يرفع السيد المسيح يوحنا المعمدان أعظم من كافة الأنبياء أذ أن نبوته هي نبوة خادمة للعلي مباشرة و كأنه الشاروبيم يعد طريقه ثم كونه يأتي بروح إيليا جاء حاملاً قوة العهد الأول ليخدم صاحب العهد الجديد ، و لكن ما المقصود بأن الأصغر قي ملكوت السموات أعظم ؟ يوحنا أخذ أعلي كرامة يمكن أن ينالها إنسان في العهد القديم و لكن إن قورن بالعهد الجديد و ملكوت الله فهو لا يقارن بإنسان نال الخلاص و قوة الفداء و غسيل الدم و شركة الجسد و روح الله و تصالح مع الله و نال التبني فهو إلي هذا الحد يقف عند عدم استحقاق حمل سيور حذائه فلم يبلغ بعد الشركة مع المسيح و الالتصاق به"
اية اليوم
اليك صرخوا فنجواعليك اتكلوا فلم يخزوا مز 22: 15
اقوال الاباء
ثلاثة امر يفرح بها العقل : - تمييزالخير عن الشر و التفكير في الأمر قبل الأقدام عليه و البعد عن المكر
الانبا موسى الاسود
الاربعاء 15 أغسطس 2018 - 9 مسري 1734
† مزمور باكر
مز 96 : 1 ، 2
† انجيل القداس
لو 11 : 53 - 12 : 12
† الكاثوليكون
1بط 4 : 12-19
† مزمور عشية
مز 68 : 35 ، 3
† البولس
عب 12 : 3-14
† الابركسيس
اع 7 : 44 - 8 : 1
† انجيل عشية
مت 10 : 16-23
† مزمور القداس
مز 34 : 19 ، 20>
† انجيل باكر
مر 13 : 9-13
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483