جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
خلعنا حذاء الإنسان العتيق الميِّت القدِّيس غريغوريوس النيسي
قد تناهى الليل وتقارب النهار، فلنخلع أعمال الظلمة، ونلبس أسلحة النور (رو 13: 12).
بعدما يغسل الإنسان قدميه لا يتلوث مرة أخرى بتراب الأرض.
تقول العروس: "قد غسلتُ رجلي، فكيف أوسخهما" (نش 5: 3).
خلع موسى نعليه من رجليه (وهو مصنوع من جلد حيوان ميِّت)، لأنه كان يسير على أرض مقدسة (خر 3: 5).
يقول الكتاب أن موسى لم يلبس نعليه مرة أخرى، بل حسب أوامر الله له على الجبل صنع ثياب الكهنة التي استخدم في حياكتها خيوطًا ذهبية وزرقاء وبنفسجية وحمراء والكتان الفاخر حتى يشع جمالها حولهم (خر 28: 5، 8).
ولم يعمل موسى أية زينة على قدميه، لأن أقدام الكهنة تبقى عارية دون غطاء.
لأن الكاهن يسير على الأرض المقدسة، فيلزم ألاَّ يستعمل حذاء من جلد حيوان ميِّت.
لذلك منع السيِّد المسيح تلاميذه من لبس أحذية، لأنه أمرهم أن يسيروا في طريق القداسة (مت 10: 5-6).
أنتم تعرفون هذا الطريق المقدس الذي أمر السيِّد المسيح تلاميذه أن يسيروا فيه قائلاً: "أنا هو الطريق" (يو 14: 6).
لا نتمكن أن نسير في هذا الطريق إلاَّ إذا خلعنا رداء الإنسان العتيق الميت .
لتكسوني ببهاء حبك، فأسير معك إلى حضن أبيك.
لا احتاج إلى أحذية العالم، لأن قدميَّ تتقدّسان بروحك القدُّوس.
اية وتفسيرها
" لا تظنوا إني جئت لأنقص الناموس أو الأنبياء ما جئت لأنقص بل لأكمل " (مت17:5)
" لم تكن رسالة الرب يسوع هي رسالة مخالفة عن تلك التي قي الناموس أو الأنبياء بل أن الناموس و الأنبياء يشيران إلي أن السيد المسيح أي المسيا هو غايتهم و هدفهم و أن الناموس و الأنبياء يؤكدان أن خلاص البشرية لن يتم إلا من خلال شخص المسيح بالفداء و قد أكمل المسيح الناموس و الأنبياء في شخصه و قد أعطي أعلي مثل في الحب عن طريق بذل ذاته من أجلنا و هو ما أعلنه الناموس و الأنبياء"
اية اليوم
لان خفة ضيقتنا الوقتية تنشئ لنا اكثر فاكثر ثقل مجد ابديا.2 كو 4: 17
اقوال الاباء
اذكر اعمالك الناجحة ومعونة الله لك فيها وانس العمل الذي فشل بغير ارادت
قداسة البابا شنودة الثالث
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483