جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
سلام الكنيسة قداسة البابا شنودة الثالث
أكثر صلاة تتكرر في طقوسنا، هى الصلاة من أجل سلام الكنيسة، وهى التي نقول فيها: "أذكر يا رب سلام كنيستك الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية.
هذه الكائنة من أقاصي المسكونة إلى أقاصيه.
إحفظها بسلام".
نصليها في مقدمة الأواشي الصغار، وفى مقدمة الأواشي الكبار في رفع بخور عشية، وفي رفع بخور باكر، وفي كل دورة يدورها الكاهن بالبخور حول المذبح مصليًا الأواشي، وفي أول القداس.
عند تقديم الحمل، نصلى قائلين: سلامًا وبنيانًا لكنيستك المقدسة.
ونقول هذه الطلبة عينها في سيامة الآباء الكهنة أيضًا ونذكر سلام الكنيسة أيضًا في أوشية الملك والرئيس.
فنقول فيها أيضًا: تكلم في قلبه من جهة سلام كنيستك الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية.
وكان سلام الكنيسة أيضًا أهم ما كان يشغل آبائنا الرسل، كل آبائنا القديسين.
الكنيسة كانت تمثل في نظرهم جميعًا، ملكوت الله على الأرض الذي سيمتد في الملكوت السماوي.
إنها تمثل موطن الإيمان.
ومسكن الله مع الناس.
سلامها وسلامتها هما موضع صلاة كل إنسان، أكثر مما يصلى من أجل طلباته الخاصة.
إنها مركز تأملاته في الصلاة الربانية التي يقول فيها "ليتقدس اسمك.
ليأت ملكوتك.
لتكن مشيئتك" الصلاة من أجل سلام الكنيسة، هى الصلاة التي عاشت على مدى الأجيال في أفواه المؤمنين، رعاة ورعية، إكليروسًا وشعبًا، حتى في طقس سيامة الرهبان الذين انقطعوا عن العالم، نصلى لأجل سلام الكنيسة وجميل أن الأنبا بولا أعظم المتوحدين والسواح، سأل الأنبا أنطونيوس عن سلام الكنيسة.
أنها صلاة نصليها من عمق قلوبنا.
لا كمجرد طقس، إنما كمشاعر حية متقدة.
ليت كل أحد يفرغ فيها كل عواطفه، آمين.
اية وتفسيرها
" صوت سمع في الرامة , نوح و بكاء و عويل كثير , راحيل تبكي علي أولادها و لا تريد أن تتعزي لأنهم ليسوا بموجودين " ( مت2: 18)
"الرامة مدينة واقعة في الحدود بين مملكة إسرائيل و مملكة يهوذا و كانت علي بعد خمسة أميال من شمال أورشليم و بسبب موقعها هذا كانت تمثل كلا المملكتين .
أما البكاء و العويل و نحيب راحيل زوجة يعقوب المحبوبة لإعلان بشاعة الحدث فبكاؤها علي أولادها (أنسالها) الذين ليسوا بموجودين و ذلك بسبب المجزرة التي فعلها هيرودس الملك الأدومي الأصل الذي قتل كل طفل في بيت لحم من دون سنتين فما دون حتي يموت ذلك الطفل المذمع أن يكون ملكاً و لكن ذلك الطفل نجا و هرب بإرادتة لينجي العالم بعد ذلك بموته و قد تمت نبوة أرميا النبي في قتل أطفال بيت لحم .
"
اية اليوم
اسمعني رحمتك في الغداة لاني عليك توكلت. عرفني الطريق التي اسلك فيها لأني اليك رفعت نفسي. مز143: 8
اقوال الاباء
ان كنت لا تستطيع ان تغير حياتك و تجدد قلبك لانك عاجز فانك قادر ان تسلم حياتك الى اللة الذى يقدر ان يجددك
قداسة البابا شنودة الثالث
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483