جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
التشبُّه بالله القدِّيس باسيليوس الكبير
قد وهب لنا المواعيد العظمى والثمينة، لكي تصيروا بها شركاء الطبيعة الإلهية، هاربين من الفساد الذي في العالم بالشهوة (2بط 1: 4).
خُلق الإنسان على صورة الله ومثاله، لكن الخطية أفسدت جمال الصورة بسحب النفس إلى أسفل بالشهوات العاطفية.
الآن، الله الذي خلق الإنسان هو الحياة الحقيقية.
لهذا عندما فقد الإنسان شبهه بالله، فقد شركته في الحياة الأبدية.
فصل نفسه عن الله وتغرَّب عنه، وصار مستحيلاً عليه أن ينعم بطوباوية الحياة الإلهية.
إذن لنعد إلى النعمة (التي كانت لنا) في البداية والتي تحولنا عنها بالخطية.
لنُزين أنفسنا بجمال صورة الله بتسكين أهوائنا، إذ خُلقنا على شبه خالقنا.
ذاك الذي يطبع في داخله قدر ما يستطيع صورة هدوء الطبيعة الإلهية يبلغ إلى التشبُّه بالله.
إذ يصير على شبه الله في الأمور المذكورة آنفًا، يكتسب تمثالاً كاملاً للحياة الإلهية، ويقطن دومًا في طوباوية لا تنقطع.
فإن كنا بالتغلب على أهوائنا نستعيد صورة الله، وإن كان التشبُّه بالله يمنحنا حياة أبدية، فلنكرس أنفسنا لهذا السعي لنفضله فوق كل شيء، فلا تعود نفوسنا تًستعبد لأيَّة رذيلة.
بل يبقي فهمنا ثابتًا غير منهزم بسبب هجمات التجارب، وذلك بغية أن نصير شركاء في الغبطة الإلهية .
لماذا تبقي نفسي مكتئبة إذ فقدت صورتك! أنت هو الخالق الأعظم! تشكِّل أعماقي، فترد لي جمالي.
تعكس بهاءك عليَّ، فأشرق بنورك! لن أطلب أقل من أن أكون أيقونة حية لك!
اية وتفسيرها
فإني جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه و الابنة ضد أمها و الكنة ضد حماتها و أعداء الإنسان أهل بيته (مت 35:10)
"التفرقة هنا تولد حينما يولد النداء باسم المسيح فقد نجد حتي بين أفراد الأسرة الواحدة من يؤمن بالسيد المسيح حينما يبشر به و يوجد أيضاً من لا يؤمن به هنا تولد الفرقة بين من يؤمن و بين من لا يؤمن ليس فقط بين الأصدقاء و الزملاء و إنما حتي بين أفراد الأسرة الواحدة الأب ضد ابنه و الابنة ضد أمها و الكنة (زوجة الابن) ضد حماتها و هنا يقدم أولويته علي الجميع فلا يتربع في القلب غيره"
اية اليوم
فرحا أفرح بالرب. تبتهج نفسي بإلهي لأنه قد ألبسني ثياب الخلاص. أش61: 10
اقوال الاباء
كى أصل إلى حالة نقاء القلب على أن اضع الله دائماً فى قلبى بحيث لا يحجب ذكره أى اهتمام آخر.
الأب متى المسكين
الاحد 14 ابريل 2024 - 6 برمودة 1740
† انجيل عشية
لو 18 : 1-8
† الابركسيس
اع 26 : 19 - 27 : 8
† مزمور باكر
مز 102 : 1 ، 2
† مزمور عشية
مز 39 : 12
† انجيل القداس
يو 5 : 1-18
† انجيل باكر
مت 21 : 33-46
† صلاة المساء
مز 141 : 1
† مزمور القداس
مز 33 : 5 ، 6
† البولس
2تس 2 : 1-17
† الكاثوليكون
2بط 3 : 1-18
† انجيل المساء
مت 9 : 1-8
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483