جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
المجد الحقيقي القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
فهوذا يأتي اليوم المتقد كالتنّور، وكل المستكبرين وكل فاعلي الشر يكونون قشًا، ويحرقهم اليوم الآتي، قال رب الجنود، فلا يُبقى لهم أصلاً ولا فرعًا (مل 4: 1)
لنهرب من الكبرياء، لأنه أكثر الأوجاع خداعًا للنفس.
فمنه تنبع الشهوة الرديئة ومحبة المال والكراهية والحروب والصراعات.
لأن الذين يطمعون في نوال أكثر مما لديهم لن يستطيعوا أن يتوقفوا.
شهوتهم لا تنبع إلاَّ من خلال حبهم للمجد الباطل.
إذا ما استطعنا أن نقطع الكبرياء، رأس كل شرٍ، يصاحب ذلك إمكانية إماتة كل أعضاء الشر الأخرى، ولا يوجد شيء يمنعنا عن أن نعيش على الأرض وكأنها سماء!.
إذا ما أردنا أن نقتني مجدًا، يلزمنا أن نهرب من مجد العالم، ونشتهي مجدًا من الله وحده.
حينئذ نحقق الاثنين معًا (المجد في العالم ومن الله)، ونتمتع بهما بنعمة ربنا يسوع المسيح ومحبته الحانية
اية وتفسيرها
"لا تعطوا القدس للكلاب و لا تطرحوا درركم قدام الخنازير لئلا تدوسها بأرجلها و لا تلتفت فتمزقكم ( مت6:7)
"رغم أن جوهر عبادتنا هو البساطة و نقاوة القلب إلا أن السيد المسيح يحذرنا من أن نفهم هذه البساطة علي أنها جهالة أو عدم فهم أو حكمة ؛ لذلك طالبنا أن نعرف ماذا نقدم ؟ و لم نقدم ؟ و كيف نقدم للآخرين ؟ فيعرف قيمة ما لديه من مقدسات فلا يهبها لأي إنسان ، فالسيد كان أحياناً يخفي بعض أسراره علي تلاميذه و علينا أيضاً حتي نأخذ و نفهم ما يناسبنا من أسرار و حذرنا من عدم أعطاء المقدسات للكلاب لأن الكلاب (مقاومي الحق) تهجم علي الشيء لتمزقه بعنف و تفسده أما الخنازير (محتقري الحق) لا تهجم بأسنانها و لكنها تدنس الشيء إذ تدوسه بأقدامها في طياشة"
اية اليوم
اشبعنا بالغداة من رحمتك فنبتهج ونفرح كل أيامنا. مز90: 14
اقوال الاباء
الذى يريد كرامة الرب عليه أن يتفرغ لطهارة نفسه من الدنس
الانبا موسى الاسود
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483