جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
موضوع اليوم
حسد الشياطين قداسة البابا شنودة الثالث
نصلى في صلاة الصلح وفي القداس الإلهي ونقول (والموت الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس، هدمته) وهكذا نرى أن الشيطان يحسد كل عمل صالح، وكل عمل ناجح.
لأن هذا الصلاح وهذا النجاح ضد خطته الشيطانية في مقاومة ملكوت الله على الأرض.
سواء بالنسبة إلى الأفراد أو الجماعات الشيطان دائما يتعب في محاربة أولاد الله، وتعبه باطل.
وإذ يجد الشيطان أنه قد تعب باطلا في محاربة الخير، وأن تعبه لم يأت بنتيجة يزداد حقدًا ويزداد حسدًا لأولاد الله، وتزداد حروبه شراسة، وبعد أن تكون حروبًا في السر، تكشف عن وجهها صراحة وبلا خجل.
وتضغط على أولاد الله بغير هوادة.
ولكن الله (لا يترك عصا الأشرار تستقر على نصيب الصديقين) (مز 124).
لذلك في كل عمل خير، انتظر حسد الشياطين، ولا تخف منهم.
وهكذا نرى أنه في طقس سيامة الراهب الجديد، يتلى عليه فصل من يشوع بن سيراخ، قائلا له: (يا بنى، إن أقبلت لخدمة الرب، فاثبت على البر والتقوى واعدد نفسك للتجربة) (سفر يشوع بن سيراخ 2: 1).
وبهذا المعنى نقرأ في ميامر مار أوغريس قوله للراهب العابد (إن بدأت في الصلاة الطاهرة، فاستعد لكل ما يأتي عليك) يقصد استعد لحروب الشيطان التي يثيرها عليك حسدًا لعبادتك المقدسة.
مسكين هذا الشيطان، الذي يقضى حياته حسدًا وحقدًا وحربًا!! علمًا بأن حسده لا يضر أولاد الله، بقدر ما يضره هو ويزيد عقوبته الأبدية كما أن هذا الحسد يزيده غمًا وحزنًا وضيقًا وتعبًا إن أي ضرر يحاول أن يجلبه الشيطان على أولاد الله، هو ضرر خارجي غير حقيقي لا يمس أبديتهم، وسرعان ما ينقذهم الله منه والشيطان في حسده لأولاد الله قد يحاربهم مباشرة كما في حدث حسده لأيوب البار.
وقد يحاربهم عن طريق أعوانه من البشر وسواء عن هذا الطريق أو ذاك، سينتهي حسده بلا طائل.
لأن نعمة الله تتدخل وتوقف عمله الشرير، هو وكل شياطينه الأردياء.
يقوم الرب وتتبَدَّد جميع أعدائه، ويهرب من قدام وجهه كل مبغضي اسمه القدوس وإن بدأ الشيطان ناجحًا في الأول، فلابد أن يفشل أخيرًا في حسد الشيطان لأيوب الصديق، بدأ أن الشيطان قد نجح في خطته، وانتصر على أيوب: هدم منزله، وقتل جميع أولاده، وبدد كل ثروته، وضربه بقرح رديء من قمة رأسه إلى أخمص قدميه، وجعل أصحابه يعيرونه ويخزونه ولكن ما لبث الأمر أن انتهى إلى العكس، فافتقد الرب أيوب ورد له كل ما فقده ضعفًا إن الشيطان يتعذب بحسده، قبل أن يضر به أولاد الله.
اية وتفسيرها
قال لهم مثل آخر يشبه ملكوت السموات خميرة أخذتها امراة و خبأتها في ثلاث أكيال دقيق حتي اختمر الجميع ( مت33:13) .
المرأة هنا تمثل الكنيسة الأم ، فرسالتها تتركز في تقديم السيد المسيح (الخميرة واهبة الحياة) للدقيق حتي يختمر فيحمل سمات المسيح فيه و الخميرة في واقعها مأخوذة من الدقيق لكنها تحمل قوة التخمير إشارة إلي السيد المسيح الذي أخذ جسده من العذراء و صار كواحد منا ليس بغريب عنا لكنه هو الحياة, و الدقيق ثلاث أكيال لأنه يمثل الوحدة بين الروح و النفس و الجسد فالكنيسة تقدم السيد المسيح كسر تقديس للإنسان في كليته روحاً و نفساً و جسداً
اية اليوم
لأن أجرة الخطية هي موت. وأما هبة الله فهي حيوة أبدية بالمسيح يسوع ربنا. رو6: 23
اقوال الاباء
أعلم يقيناً إن كل إنسان يأكل ويشرب بلا ضابط و يحب اباطيل هذا الدهر فإنه لا يستطيع أن ينال من الصلاح شيئاً بل و لن يدركه لكنه يخدع نفسه
الانبا موسى الاسود
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 11 توت 1738
† الكاثوليكون
1بط 3 : 8-15
† مزمور عشية
مز 4 : 6 ، 8
† البولس
رو 8 : 18-30
† انجيل عشية
مت 16 : 24-28
† انجيل باكر
مت 10 : 34-42
† انجيل القداس
لو 12 : 4-12
† مزمور القداس
مز 68 : 35 ، 3
† الابركسيس
اع 19 : 23-40
† مزمور باكر
مز 5 : 11 ، 12
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483