جاليري الصور
الكنيسة
فيسبوك
تويتر
سنكسار اليوم
إستشهاد القديس مرقوريوس أبى سيفين بالقرن الثالث الميلادى
"في مثل هذا اليوم إستشهد القديس مرقوريوس الشهير بابي السيفين ، وقد ولد هذا القديس بمدينة رومية من أبوين مسيحيين ، فأسمياه فيلوباتير وأدباه بالآداب المسيحية ، ولما بلغ دور الشباب انتظم في سلك الجندية أيام الملك داكيوس الوثني ، وأعطاه الرب قوة وشجاعة أكسبته رضاء رؤسائه فدعوه باسم مرقوريوس ، وكان من المقربين لدي الملك ، وحدث ان ثار البربر على رومية فخرج داكيوس لمحاربتهم ففزع عندما رأى كثرتهم ، ولكن القديس مرقوريوس طمأنه قائلا “لا تخف لان الله سيهلك أعداءنا ويجعل الغلبة لنا"" ، ولما انصرف من أمام الملك ظهر له ملاك في شبه إنسان بلباس ابيض اعطاه سيفا قائلا له ""إذا غلبت أعدائك فاذكر الرب إلهك"" ، فلما انتصر داكيوس على أعدائه ورجع مرقوريوس ظافرا ظهر له الملاك وذكره بما قاله قبلا ، أي ان يذكر الرب إلهه ، أما الملك داكيوس فأراد ان يبخر لأوثانه هو وعسكره ، فتخلف القديس مرقوريوس ، ولما أعلموا الملك بذلك استحضره وأبدي دهشته من العدول عن ولائه له ، ووبخه على تخلفه ، فرمي القديس منطقته ولباسه بين يدي الملك وقال له ""إنني لا اعبد غير ربي والهي يسوع المسيح"" ، فغضب الملك وأمر بضربه بالجريد والسياط ، ولما رأى تعلق أهل المدينة والجند به ، خشي الملك ان يثوروا عليه بسببه ، فأرسله مكبلا بالحديد إلى قيصرية ، وهناك قطعوا رأسه فكمل جهاده المقدس ونال إكليل الحياة في ملكوت السموات .
ش 1فؤاد سراج الدين ( السرايا الكبرى سابقا ) - جاردن سيتى , القاهرة 0227951553
جميع الحقوق محفوظة لكنيسة القديسة العذراء مريم بجاردن سيتى
Copyright © 2015 Powered by Amgad Gamal 01229464974 & Designed by Remon Reda 01227239483